موقع شله السلام الرسمي (يوسف البطل 1)
مرحباً بك اخي الزائر في موقع شله السلام . المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه و الدخول معنا فاهلاً بالكل معنا فموقعنا للجميع
مدير الموقع (( يوسف البطل 1 ))



 
بوابه الشلهالرئيسيةالمجموعاتس .و .جالأعضاءمكتبة الصوربحـثاليوميةالتسجيلدخول
هام لكل اعضاء شله السلام القدامه و الجدد أدخلوا هنا ... وحشتوني
تم فتح باب التسجيل للاعضاء الجدد بموقع شله السلام فاهلاً بالكل هنا و نتمني لكم وقت ممتع معنا

شاطر | 
 

 الاسترخاء و التأمل للتخلص من الاجهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة الزمان
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 10094
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : عادية
نشاط العضو :
33 / 10033 / 100

الدوله :
sms : شمعة الحب
طفتها خفوق الليالى
والسعادة مع الذكرى
فى زمان بخيل
الأوسمه :
الشهره : 28
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: الاسترخاء و التأمل للتخلص من الاجهاد   السبت 6 نوفمبر 2010 - 6:57

عندما تنتاب الانسان لحظة غضب أو توتر عارضة فإن كيمياء الجسم تتغير بسرعة استعدادا لمواجهة الموقف فيرتفع ضغط الدم وتتغير العصارات الهضمية والهرمونات وغير ذلك من الاعراض التي لا تتفق اطلاقا مع توتر مؤقت أو لحظة غضب طارئة. ومع تراكم هذه العمليات سنة بعد اخرى تتحول الى مشاكل صحية معقدة من بينها الاصابة بمرض عضوي ينتشر بسرعة اسمه الاجهاد وهو مرض يختلف حوله الاطباء فيرى البعض انه ينبع من عوامل نفسية او ارهاق جسماني بينما يفترض فريق آخر ان اسبابه تنبع من عوامل بيئية مثل التلوث والضوضاء ويذهب آخرون الى حد اتهام فيروس غامض بالمسئولية عن هذا المرض. ويحدد العالم الامريكي الدكتور روبرت البوت اهم اعراض مرض الاجهاد المعاصر في الاحساس بالاعياء ومعاناة متقطعة من الارق وضعف الشهية واحيانا العجز عن التركيز وظهور نوبات من ضعف الذاكرة. ومع مرور الوقت، قد يأتي الاكتئاب ويرتفع ضغط الدم وعسر الهضم.كما تحدث مشاكل بالدورة الدموية وتسارع دقات القلب.وهناك علاقة بين مرض الاجهاد العصبي وبين ما يعتبره البعض مقدمة له مثل الضغط العصبي والإرهاق والعجز عن تفريغ شحنة الغضب الى الاتجاه الصحيح، مثل التأمل العقلاني في أسباب الموقف أو اعطاء الجسم فترة من الاسترخاء. والتغيرات الكيمائية التي تحدث اثناء لحظات الغضب تعود جذورها الى عصور ما قبل التاريخ، عندما كان الإنسان البدائي يواجه وحشا مفترسا فتتحرك جميع اجهزة الجسم لمواجهة الموقف، الذي ينتهي عادة بحالة من اثنتين اما الاشتباك والصراع او الهروب وفي الحالتين يتم تصريف الطاقة التي عبأها الجسم بطريقة طبيعية. اما في عصرنا الحديث فإن الأعراض القديمة عند مواجهة الخطر، تحدث عند التوتر او الغضب ولا يجد الإنسان مخرجا لطاقته الكيمائية التي نتجت عن هذا الموقف، فتكون النتيجة مؤلمة تتمثل في العجز عن تصريف هذه التعبئة بالطريقة التي تتناسب معها. ومن هنا تبرز بعض أسباب الاجهاد والتوتر وما تسفر عنه من اعراض متفاوتة تبدأ بالشعور بالاعياء دون سبب عضوي وتصل الى حدوث توتر أو تقلص في عضلات الجسم لتصبح هذه العضلات عرضة لمشاكل معقدة. ويرى فريق من العلماء ان أسباب الإجهاد في عصرنا قد ترجع لأسباب نفسية او عصبية كما أن تفاقم محنة الضجيج والتلوث وهموم التنقل من مكان إلى آخر في المدن المزدحمة بالسيارات وما تطلقه من سموم عوامل مهمة في ظهور هذه المشكلة.ويعتقد الباحثون ان أفضل سبيل لعلاج هذه الحالة يكمن في البحث عن أسبابها ومحاولة التغلب عليها فإذا كان السبب هو تراكم حالات التوتر العصبي فالعلاج يكون بالاسترخاء والتأمل وإذا كان مصدر الإجهاد يعود الى أسباب بيئية أو تنافر مع زملاء العمل فمن الممكن الحرص بقدر المستطاع على البحث عن الهواء النقي والهدوء في أي منطقة نظيفة هادئة ولو في يوم واحد كل أسبوع. وعلاج التنافر في العمل يكون بالمزيد من الجهد والتسامح مع من يكون مصدرا للتوتر وعلاج التناقضات بما يفيد مصلحة العمل ومصلحة الفرد في آن واحد!.

منقوووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسترخاء و التأمل للتخلص من الاجهاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع شله السلام الرسمي (يوسف البطل 1) :: منتديات شله السلام المختلفه :: منتدي العلوم و التكنولوجيا-
انتقل الى: